دعاش

ثقافى إجتماعى


    قصيدة ملك القلوب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 29
    نقاط : 88
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010

    قصيدة ملك القلوب

    مُساهمة  Admin في الخميس أبريل 08, 2010 1:56 am

    ملك القلوب - بقلم : سامية الفارس
    ليتني ما عشقت
    أحنو عليك لاني
    لا أري سواك
    رحلت عني لكني
    يجري في دمي هواك
    ماذا لو استطيع
    يوماً أن أنساك
    أني لا أرجو شيئا
    سوي كلمة رضاك
    فكيف تغيب عني
    وأنا قلبي معاك
    يا من عشقتك
    وأظللتك تحت سمائي
    بقدر حبي لك
    أريد سماع ندائي
    أحب كلماتك
    التي هي كلاماتي
    أحب انفاسك
    التي تؤنس ليلاتي
    أحب بسماتك
    التي فيها همساتي
    أحبك ؟!
    وأريد رجوعك
    ليتني أري
    يوماً دموعك
    أقلب الذي بداخلك!!
    أم حجر من الاحجار؟
    أحب الذي بداخلي
    أم جمرات من نار
    لو عشقت حجراً
    لكان تفكك من أجلي
    لو عشقت بحر
    لكان جف من بعدي
    لكني عشقت بشر
    ليس بداخله قلب
    احببته بكل قلبي
    وهو لا يعرف الحب
    أنني يوماً رفقتك
    ويوم أخر فرقتك
    ولكن اليوم أقول
    ليتني ما عشقتك
    __________________________________________
    عفـواً
    قال لي يا حبيبتي
    وجدتك بعد طول غياب
    قال أحبك وعرفت معك ..
    ما يشعر به الأحباب
    قال لي كنت مريضا . جريحا.
    ومعك كل جرح طاب
    قال معك لم أشب أبدا ..
    سأظل معك شبابا
    قال لي وقال لي وكان كله سرابا
    قال ولم يقل إنه سوف يقدم لي العذاب
    كان يقبل يديّ ..
    لو قدمت له الشراب
    كان يقبل جبيني ..
    لو بكيت من سراب
    كان يحملني على يديه ..
    لو جاء تحت قدميّ تراب
    حبيبي كان شاردا
    دوما دون أسباب
    ينظر إليّ متأملا
    كأنه ينتظر العذاب
    كانت قبلته دائما
    قبلة وداع لا اقتراب
    لم أعرف .. هل يحبني ؟
    ألم يسألن الغياب ؟
    فجأة .. دون مقدمات .. دون أسباب ..
    قال يا حبي شكرا
    حان وقت الذهاب
    شكرا يا حبيبتي على قلبك
    على حبك وظنك فيّ الذي خاب
    شكرا أنا لست حبيبا
    إنني إنسان كذاب
    قلت عفوا يا عمري
    لم أشعر بعدك بعذاب
    لن أترك قلبي أبدا لرجل
    يلهو به في التراب
    _________________
    رحيلي الأخير
    يهل على قلبى الانين ليالى الشجن والدمع الحزين
    قربت الموت بالحظات يا نفس كدت تذهبين
    حان الفراق المنتظر منذ شهور أو ســنين
    لم أعد أرى الخياة بعد نهاية المصير
    وسوف تنعم بحياتك بعد رحيلى الاخير
    لا أدرى لحظة ولكنى أعلم الكثير
    أعلم أنى وسيتك فى لحظة يأس مرير
    أعلم أنى وهبتك من قلبى الحب الغزير
    أعلم أنى سهرت فى ليل القمر المنير
    أعلم أنك لو جلست لطرحت أثواب الحرير
    أعلم أنك لوظمأت أسقيك من قلبى الخرير
    أعلم أنك لو طلبت طلبا سوف أطير
    ألبى لك طلبك وأعود مثل الاجير
    أعلم أنك فى حياتى أنت الاول والاخير
    بداخلى سؤال غريب وبين شفتيك التفسير
    أجبنى عليه فورا أو أجب بعد تفكير
    هل سوف تتذكرنى؟ أم ستنسى أيامى!!
    هل ستبكى على ؟؟ أم تدفن معى اللامى !!
    هل ستحزن لفراقى؟؟ أم لفراق أحلامى !!
    هل ستزور قبرى؟؟ أم تخشى ذكر أيامى!!
    أعلم أنك بعد رحيلى سوف تشتاق لاحلامى
    سوف تنسى شكلى وصوتى وكلامى
    سوف تنسى دمعى وحزنى وآللامى
    سوف تنسى قلبى وجرحى وهوانى
    سوف تنسى أخلاصى وحبى وحنانى
    فكيف تنسى ياحبى وأنت ملجأ أحزانى؟؟
    تذكر أيها الاشقى أنك سبب حرمانى
    كنت معك محرومة من الحب والحنان
    دائما كنت مظلومة وأرضى بالهوان
    كنت أتمنى اشعر معك بالامان
    لكن ياحبيبى مضى العمر وفات الاوان
    أتمنى لك أيام تملئها أجمل الاحلام
    أتمنى لك سنين يغمرها الحب والغرام
    أتمنى تعيش سعيدا ولا تشعر طعم الهوان
    سلامى على موعد جمعنا وقولنا فيه أحلى كلام
    سلامى على لحظة خصمنا وعلى الضحك وعلى اللى كان
    سلامى على لحظةدموعنا وعلى سببها وعلى المكان
    سلامى على كل اللى بينا والوداع يا أغلى أنسان






    malakalkulob@altael.net

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 2:15 pm