دعاش

ثقافى إجتماعى


    اخطاء مفوضية الانتخابات تمنع الاف الجنوبيين من حق التصويت

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 29
    نقاط : 88
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010

    اخطاء مفوضية الانتخابات تمنع الاف الجنوبيين من حق التصويت

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 14, 2010 3:56 am

    أخطاء لوجيستية تمنع آلاف الجنوبيين من الانتخاب
    ساسة سودانيون : نسبة المشاركة أقل من 10%


    الخرطوم - رويترز : قال ساسة سودانيون أمس ان العراقيل اللوجيستية تمنع مئات الالاف من الجنوبيين من التصويت في أول انتخابات منذ 24 عاما وأشارت بعض التقديرات الاولية الى نسبة مشاركة أقل من عشرة بالمئة. وبدأ الاقتراع يوم الاحد وكان من المقرر أن يستكمل في ثلاثة أيام لكن السلطات أعلنت تمديده يومين حتى الخميس لاتاحة المزيد من الوقت أمام الناخبين لاختيار رئيس الدولة ورئيس حكومة جنوب السودان وأعضاء المجالس النيابية والولاة في أكبر دولة إفريقية مساحة. وتهدف الانتخابات الى اجراء تحول ديمقراطي في السودان الذي خرج من عقود من الحرب الاهلية ولكن المعارضة الرئيسية أعلنت مقاطعتها قائلة ان هناك تلاعبا. وقالت أمس جماعات معارضة مشاركة في الانتخابات ان العملية لا يمكن إنقاذها. وقالت إن ايتو وهي عضو بارز في الحركة الشعبية لتحرير السودان للصحفيين "الانتخابات بطيئة حتى الآن مع وجود قدر كبير من التشوش ووجود عقبات لوجيستية كبيرة في مراكز الاقتراع." وأثارت الحركة ذات النفوذ الكبير في جنوب السودان أزمة ثقة في الاقتراع هذا الشهر عندما سحبت مرشحها الرئاسي الذي كان يعد المنافس الرئيسي للبشير. وتقاطع الحركة معظم التصويت في الشمال. وقالت ايتو ان الكثيرين في الجنوب يتوجهون لمراكز الاقتراع فلا يجدون أسماءهم في الكشوف. وأضافت "الناس ضاقوا بالسير الى سبعة مواقع مختلفة وعدم العثور على اسمائهم... في احدى مناطق مدينة توريت على سبيل المثال بلغ اجمالي عدد الناخبين المسجلين 1323 ناخبا لكن عدد من أدلوا بأصواتهم /في اليوم الاول/ بلغ 29 ناخبا أي اثنين بالمئة فقط." وذكرت ايتو ست مناطق أخرى قالت ان المشاركين في الانتخابات فيها تراوحت نسبتهم بين ثلاثة وعشرة بالمئة. وقال ياسر عرمان مرشح الرئاسة المنسحب عن الحركة الشعبية لتحرير السودان ان الحركة وجماعات معارضة أخرى ستحتشد بعد اعلان نتائج الانتخابات للاحتجاج على تزوير الحكومة لها وعلى العراقيل اللوجيستية التي أدت الى ضعف المشاركة في ولايات الخرطوم والجزيرة وشمال كردفان ودارفور. وقال مسؤولو ومراقبو الانتخابات في الجنوب ان التصويت تعطل في البداية بسبب فقد صناديق اقتراع وافتقار القائمين على الانتخابات للتدريب الكافي ونقص المعلومات عن أماكن مراكز الاقتراع. وقال تحالف /تمام/ الذي يضم اكثر من مئة من جماعات المجتمع المدني تراقب الانتخابات في السودان ان المشاركة ضعيفة للغاية في اليوم الثالث وهناك العديد من حالات عدم العثور على أسماء الناخبين ووضع اوراق الاقتراع في الصناديق الخطأ. وقال شمس الدين ضو البيت نائب المنسق العام لتمام "نحن ندعو لوقف الانتخابات واعادة اجراء العملية. المشكلات منتشرة بدرجة كبيرة حتى أن العملية الانتخابية برمتها يجب أن تعاد." وقال فؤاد حكمت المحلل في المجموعة الدولية لمعالجة الازمات لرويترز " المشاركة ستكون ضعيفة للغاية. لا أعرف ان كانت ستصل الى 50 بالمئة.". وأقر حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير بانخفاض نسبة المشاركة في بعض المناطق خاصة في الجنوب لكنه قال ان المشاركة مشجعة في الخرطوم ومناطق أخرى. وقال ابراهيم غندور المسؤول البارز في حزب المؤتمر الوطني لرويترز "أعتقد أن بعض المناطق في الجنوب قد تشهد مشاركة أضعف قليلا... نظرا للعقبات اللوجيستية ومشكلات المواصلات وارتفاع معدل الامية."

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 2:16 pm